الرئيسية / قضايا مُناخية / المخلفات سم قاتل للإنسان و البيئة
المخلفات
المخلفات

المخلفات سم قاتل للإنسان و البيئة

كتبت: سلمى أشرف

رغم أضرار تراكم المخلفات الكثيرة إلا أننا ما زلنا نضر أنفسنا والبيئة المحيطة بنا ويمكن حل هذه الأضرار بطرق كثيرة مثل فصل القمامة وإعاده تدوير هذه المخلفات والهدف من ذلك هو تقليص التأثير السلبي للمخلفات على البيئة والمجتمع.

 

خطر المخلفات علي الإنسان

تعمل النفايات على تلويث الهواء، والتّربة، والماء، وعندما يستخدم الإنسان المياه الملوّثة لأغراض الريِّ والشّرب، أو استخدام التّربة الملوّثة للزّراعة سيؤدّي لإصابته بمشاكل عديدة قريبة أو بعيدة ؛ كالتسمم الغذائي، وأعراض الغثيان والقيء، وانخفاض وزن الأطفال عند الولادة، والمشكلات العصبية، والإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، والأمراض التّعفنية ، و الأمراض الجلدية مثل الحساسية الجلدية ، والتشوّهات الخلقية ، و بعض أنواع السرطانات.

 

كما أن تراكم النفايات سواء المنزلية أو الصناعية أو التجارية دون معالجتها أو التخلص منها بصورة نهائية إلى تشكيل مصدر للخطر يهدد صحة الأهالي، فأكوام القمامة تشجع على تكاثر ( الحشرات الناقلة للميكروبات مثل الذباب، الناموس، الصراصير) و ( تجمّع الحيوانات الناقلة للأوبئة والأمراض كالكلاب والقطط الضالة والفئران) ، وايضًا تعمل على وجود الروائح الكريهة الناتجة عن تعفن النفايات المنزلية بسبب البكتيريا والجراثيم.

 

خطر المخلفات علي البيئة

 تعمل النفايات الصناعية الصلبة مثل مخلفات الأطعمة وقشور الفاكهة والخضروات على تجميع الحشرات الناقلة للميكروبات التي تنقل الأمراض إلى حيث يمتد بها والانتقال إلى الأماكن المزدحمة بالسكان بالإضافة إلى أن هذه النفايات تلوث الجو بالغازات المنطلقة منها أو الدخان الناتج عن احتراقها.

 

يتسبَّب التخلُّص من النفايات عن طريق رميها في المحيطات والبحار والأنهار إلى تعريض البيئة والحيوانات للخطر؛ كما أن العديد من الحيوانات التي تعيش فيها أو بالقرب منها تبتلع هذه المخلفات ومن الصعب أن تمر المخلفات بسهولة في الجهاز الهضمي لهذه الأحياء فتمنع مرور الطعام وتسبب الموت جوعًا أو مرضًا مما يعني نقص الثروة السمكية.

 

كما تؤثر النفايات على التربة وخصائصها، حيث تنتقل المواد السامَّة كالعناصر الكيميائية من النفايات إلى التربة وتسبب ضرراً كبيراً لها، كما يزداد تركيز الكلوريد فيها الذي يؤدي إلى انخفاض جودتها مما يُؤدّي تلوّث التربة بالنفايات إلى التأثير على نوعية وكمية المحاصيل الناتجة، فمن المؤكد أنَّ التربة الملوثة غير قادرة على إنتاج نباتات تنمو بشكل طبيعي ومناسبة للاستهلاك للبشري، إضافة إلى أن دخول الملوثات الناتجة عن النفايات إلى أنسجة النباتات سيؤدي إلى تسممها ثمّ موتها، الأمر الذي سيؤدي إلى الإضرار بالسّلسلة الغذائية.

 

طريقه فصل المخلفات

اولا: يجب فصل المواد السامة كالبطاريات والأدوية والمصابيح والقفازات والكمامات الطبية في أكياس مخصص لها فقط لأنها تحتاج عناية خاصة في التعامل معها.

ثانيا: يجب فصل النفايات المبللة والعضوية كبقايا المواد الغذائية وقشور الفواكه والخضراوات في أكياس مخصصة لها كى يتم استخدامها كسماد للأراضي الزراعية.

ثالثا: يجب فصل القمامة الجافة مثل العلب والبلاستيك والزجاج الغير مكسور والورق والمعادن في قمامة أو كيس مخصص لها لكى يتم إعاده تدويرها.

رابعا: إذا كان هناك زجاج مكسور أو أشياء حادة يفضل وضعها في أكياس منفصلة حتي لا تؤذي عمال النظافة.

 

أهمية فصل المخلفات للإنسان والبيئة

فصل المخلفات هو من الوسائل المفضلة لتخفيض كميتها، فمن خلال فصل المخلفات يسهل علينا وجود المواد التي نستطيع إستخدامها من أجل إعادة الإستعمال وإعادة التدوير أو تحويلها إلى مصدر لتوليد الطاقة أو تحويلها إلى سماد عضوي مما يساعدنا علي الحفاظ علي البيئة وعلي صحة الإنسان، كما أنها ذات عائد إقتصادي كبير للغاية.

عن أحمد سبع الليل

صحفى مصرى وناشط فى مجال البيئة والمناخ، وحاصل على عدد من الزمالات الدولية فى العمل البيئى، مثل فيها مصر وافريقيا ومنطقة الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

مرفأ بيروت

تداعيات انفجار مرفأ بيروت على تأخر الموسم المطري في المشرق العربي

كتب :- الدكتور حمد محمود جبر الشريدة – باحث اكاديمي في علوم البيئة الطبيعية – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *