الرئيسية / المناخ عالميا /  التغير المناخي حقيقة أم أضحوكة !؟
 التغير المناخي
 التغير المناخي

 التغير المناخي حقيقة أم أضحوكة !؟

كتب: محمد الجمال

 

مناخ الأرض يتغير دائمًا وعلي مدي آلاف السنين شهد مناخ الأرض إرتفاعا وإنخفاضا في درجات الحرارة، فالمناخ يعطي صورة عامة وشاملة عن حالة الجو في منطقة ما علي فترات زمنية طويلة، أما الطقس هو يعبر عن حالة الجو في تلك المنطقة مثل الإرتفاع والإنخفاض في درجات الحراره، سقوط الأمطار، هبوب الرياح علي فترات زمنية قصيرة.

 

يقول العلماء أن درجة الحرارة العالمية ترتفع الآن بوتيرة أسرع، حيث سيصل الإحترار العالمي الي ١.٥ درجة مئوية في عام ٢٠٥٠، يبدو أن هذا الإرتفاع في درجة الحرارة صغيرا، ولكن يمكن لإرتفاع درجة الحراره  ١.٥ درجة مئوية أن يؤثر بشكل كبير علي حياتنا في المستقبل.

 

التغير المناخي من صنع الانسان

هناك أسباب طبيعية لتغير المناخ مثل ثوران البراكين، التغيرات في طاقة الشمس والتغيرات في مدار الأرض، لكن مساهمة الإنسان في التغيرات المناخية كانت أكثر بكثير من تلك التي ثحدث لاسباب طبيعية، فمنذ أن بدأت الصورة الصناعية الصناعية في حوالي عام ١٨٥٠ أدت الي استهلاك مليارات الأطنان من الوقود الأحفوري لأجل توليد الطاقة من خلال حرقها، أدي ذلك إلي انطلاق كميات كبيرة من الغازات في الغلاف الجوي هذه الغازات تسمي “غازات الإحتباس الحراري”؛ هذه الغازات لها خاصية امتصاص كميات كبيرة من الطاقة الحرارية المتاحة بالغلاف الجوي ثم تخزينها لفترات متباينة وإطلاقها بعد ذلك في صورة أشعة حرارية ترفع من درجة حراره الغلاف الجوي من أهمها: ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي تغير المناخ في الكرة الأرضية، فارتفعت درجة حرارتها إلى نحو 1.2 درجة مئوية عند مقارنتها بما قبل الثورة الصناعية.

تم تصنيف إنطلاق غازات الإحتباس الحراري الأخري مثل (الميثان، اكسيد النيتروز، بخار الماء، اكاسيد النيتروجين، الخ..) المنطلقة من خلال الأنشطة البشرية وفقا  للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إلي خمسة قطاعات اساسية هما الطاقة والمواصلات، الصناعة، الزراعة، الغابات وأنماط استخدام الأراضي و المخلفات.

 

التغير المناخي حقيقي

يتسبب تغير المناخ وفقا لوكالة حماية البيئة في ارتفاع درجات بشكل متزايد تقول وكالة حماية البيئة: “الدليل واضح فقد صاحب ارتفاع درجات الحراره العالميهدة تغيرات في الطقس والمناخ”.

وفي جميع أنحاء العالم، ارتفع متوسط ​​مستوى سطح البحر بمقدار 3.6 ملم سنويًا بين عامي 2005 و 2015، فقد كان معظم هذا التغيير بسبب زيادة حجم الماء مع ارتفاع درجة حرارته، كما تظهر سجلات الأقمار الصناعية انخفاضًا كبيرًا في الجليد البحري في القطب الشمالي منذ عام 1979. وقد شهدت صفيحة جرينلاند الجليدية ذوبانًا قياسيًا في السنوات الأخيرة.

 

وتظهر بيانات الأقمار الصناعية أيضًا أن الطبقة الجليدية في غرب أنتاركتيكا تفقد كتلتها، أشارت دراسة حديثة إلى أن شرق القارة القطبية الجنوبية ربما بدأ يفقد الكتلة، يمكن أيضًا رؤية آثار تغير المناخ في النباتات والحيوانات البرية، وتشمل هذه أوقات الإزهار والإثمار المبكرة للنباتات والتغيرات في أراضي الحيوانات.

 

التغير المناخي تشكل تحديات لمجتمعنا وبيئتنا

يتوقع العلماء عددا من المخاطر التي سوف تحدث بسبب تغير المناخ مثل الموجات الحرارية، ذوبان الجليد، ارتفاع مستوى سطح البحر، تقلب في هطول الأمطار، ندرة المياه، ندرة الغذاء،  فيضانات، اعاصير، تحمض المحيطات، حدوث انقراضات نباتية وحيوانية واللجوء المناخي، ولأن التغيرات المناخية غير عادلة ستكون الدول النامية هي الأكثر تأثرا والأكثر معاناه.

 

اخيرا، نحن لدينا كوكب أرض واحد يجب أن نحميه، لا يجب أن نتجاهل هذه الحقيقة، ولابد أن نأخذ الأمور علي محمل الجد، يجب أن تتحد الدول معا لمواجهة هذا العدو الذي لا يعرف لا حدود جغرافية ولا سياسة ولا اقتصادية، يجب أن يعرف كل شخص عن القضية حتي يمكنه  المساعدة.

 

 

عن أحمد سبع الليل

صحفى مصرى وناشط فى مجال البيئة والمناخ، وحاصل على عدد من الزمالات الدولية فى العمل البيئى، مثل فيها مصر وافريقيا ومنطقة الشرق الأوسط

شاهد أيضاً

7 أفكار مبتكرة تجعل المدن أكثر استدامة

7 أفكار مبتكرة تجعل المدن أكثر استدامة

ترجمت: غادة أبو سنة   نشر منتدى الإقتصادى العالمى تقريرا يبرز فيه عدد من المشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *