الرئيسية / مقالات / التغيرات المناخية تهدد الزراعة والأمن الغذائي المصري

التغيرات المناخية تهدد الزراعة والأمن الغذائي المصري

تقع مصر جغرافياً ومناخياً تحت نطاق مناخ إقليم البحر المتوسط، والذي كان على مدار آلاف السنين من أكثر مناخات أقاليم العالم وضوحاً واستقراراً، ومع حدوث ما يطلق عليه “تغير المناخ” وحدوث انقلابات مناخية “حادة” في العوامل المناخية المميزة بمصر بدأ حدوث تغيير أكثر تشتتاً وأقل استقراراً في فصول العام الأربعة مما أثر ذلك على الزراعة في مصر.

أهمية الزراعة

تعد الزراعة أهم الأنشطة الاقتصادية وأكثرها اعتمادًا وتأثرًا بالظروف المناخية المتمثلة في الاشعاع الشمسي ودرجة حرارة والرياح والرطوبة النسبية، لذلك من الضروري أن نحلل وندرس العلاقة بين المناخ والزراعة، فاعتمادا على النتائج المستخلصة من هذة العلاقة يمكن تحديد السماد الأنسب لخطط التنمية الزراعية التي تشكل جانباً هاماً وأساسيًا في خطط التنمية الاقتصادية، فعلى سبيل المثال يمكن تعديل مواعيد زراعة بعض المحاصيل تبعاً للتغيرات المناخية المحلية أو تحديد مواعيد زراعة المحصول الواحد في كل إقليم على حدة بما يتوافق مع التغيرات المناخية المكانية، يعد عامل المناخ من أكبر العوامل الطبيعية تأثيرًا في تحديد أنواع المحاصيل، حيث يحدد المناطق التي يمكن زراعتها بمحاصيل معينة، وأهم عناصر المناخ التي تؤثر في الإنتاج الزراعي : درجة الحرارة،كمية الأمطار، الرياح،الضوء،الرطوبة، سقوط الثلج مجموعة من العوامل الرئيسية التي تؤثر في تكوين التربة الزراعية، حيث أن له دوراً هاماً في تحديد خصائص العديد من أنواع التربات وتعد الرطوبة ودرجة الحرارة أهم العناصر المناخية المؤثرة في تكوين التربة وترجع أهمية الرطوبة إلى أن المياه تمثل عنصراً يشارك في العديد من العمليات الطبيعية والكيميائية والحيوية التي تحدث في التربة فبدون عملية التحليل الكيميائي ويمكن حدوث العديد من التفاعلات الكيميائية المعقدة في العناصر المخصبة للتربة والمفيدة للنمو النباتي.

تأثير التغيرات المناخية

مع ارتفاع درجات الحرارة في العالم وزيادة معدلات عدم الانتظام في الأنماط المناخية، أصبح التداخل بين تغير المناخ والزراعة أمراً بالغ الأهمية لفهم الدور الذي تلعبه الزراعة في المساهمة في الاحتباس الحراري والتخفيف من آثاره. ويمثل احتجاز الكربون وتقليل مدخلات الموارد التي تعتمد على الوقود الأحفوري واستخدام الطاقة المتجددة فرصاً للزراعة العضوية لتصدر المسيرة من أجل الحد من استهلاك الطاقة وتخفيف الآثار السلبية لانبعاثات الطاقة.

 

وتقدم الزراعة العضوية ممارسات تتعلق بالإدارة يمكنها مساعدة المزارعين على التكيف مع تغير المناخ من خلال تعزيز النظم البيئية الزراعية وتنويع إنتاج المحاصيل والانتاج الحيواني وبناء قاعدة بيانات خاصة بمعرفة المزارعين لمنع تغيرات المناخ ومواجهتها بأفضل الطرق.

كما كشفت منظمة الأغذية والزراعة “الفاو” عن أن تغيُّرات المناخ تهدد قدرتنا على تحقيق الأمن الغذائي العالمي، والقضاء على الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة، وتُعَد انبعاثات غازات الدفيئة الناجمة عن النشاط البشري محركًا رئيسيًّا لهذه التغيرات.

 

ووفق تقرير لها صدر في 2018، فإن للتغير المناخي آثارًا مباشرة وغير مباشرة على الإنتاجية الزراعية، تتضمن تغيُّر أنماط هطول الأمطار، والجفاف، والفيضانات، وإعادة التوزيع الجغرافي للآفات والأمراض، وإن الكميات الهائلة من ثاني أكسيد الكربون التي تمتصها المحيطات تتسبب في التحمُّض، مما يؤثر على صحة محيطاتنا وأولئك الذين تعتمد سبل عيشهم وتغذيتهم عليها.

حيث تشجع الفاو الزراعة العضوية كنهج بديل لتعظيم أداء الموارد المتجددة وزيادة تدفق الغذاء والطافة في النظم الزراعية البيئية. وتظهر تقييمات دورة الحياة أن الانبعاثات الناتجة عن نظم الانتاج التقليدية دائماً ما تكون أعلى من انبعاثات النظم العضوية، حسب مساحة الانتاج.

ويمكن تجنب انبعاثات التربة من أُكسيدات النيتروز والميثان من استخدام الأراضي المزروعة أو المراعي من أراضي المستنقعات التي جفت عن طريق إتباع ممارسات الإدارة العضوية. وقد أظهرت العديد من التجارب الحقلية أن المسمدات العضوية مقارنةً بالمسمدات المعدنية تزيد من الكربون العضوي في التربة مما يعني احتجاز كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون من الجو في التربة.

 

ويؤدي انخفاض انبعاثات غازات الدفيئة لانتاج المحاصيل وزيادة احتجاز الكربون الذي يصاحبه منافع إضافية كالتنوع الحيوي وغيرها من الخدمات البيئية مما يجعل الزراعة العضوية أسلوباً للزراعة له العديد من المزايا وقدرة كبيرة على تخفيف آثار تغير المناخ والتكيف معه.

عن منه سليمان

صحفية مصرية

شاهد أيضاً

السماد العضوي هل ينقذ أهالي أسيوط من لعنة مصنع سماد منقباد المناخ بالعربي climateinarabic .jpg

السماد العضوي.. هل ينقذ أهالي أسيوط من “لعنة” مصنع سماد منقباد؟

“المصنع أصبح كاللعنة التي حلت على المنطقة، أُصبنا بخسائر كبيرة في كل شيء، أعاني من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *